Sunday, September 19, 2010

حنين

يا سفينه ماشيه مبحره فى البحر الأحمر
فارده القلوع وشاقه موج البحر تتمخطر
شايله على متنك قلوب كانت بلون أخضر
حلقت فوقها غيامه بلون عجيب أغبر
يا سفينه ماشيه وحدها مش راضيه ليه تهدى؟
دانا اللى واقفه فوق صاريكى وحلمى على ادى
بتمنى يوم ترسى هناك على شط من بلدى
ورمل شط البحر فيكى يحن على قلبى
يا سفينه ليه بتبحرى بعيد عن الشاطئ
إقلبى الدفه عشانى وإرجعى لأرضى
متعرفيش أنا مين؟
لونى فى سمار الأرض مميزنى بين البشر
صوتى إتسرق منى .. وضاع فى لحظة خطر
كنت فى يوم العزيز وكنت أنا يوسف
ويوم بقيت فرعون ويوم أكون مملوك
مره قديم وعجوز ومره واد صعلوك
ومره أكون قديس ومره أبقى شيطان
ومره أصير فى السما وفى يوم أكون إنسان
وانتى هنا مبحره مش راضيه ليه ترسى
على شط واحد بس .. أغسل عليه الأحزان؟
يا سفينه شاقه البحر وشاقه بيه روحى
مجروحه جرح كبير وكاتمه صوت نوحى
حنى على الغلبان وطيبى جروحى
وإرسى مره هنا على شط بحر البلد
خلينى أخر الرحله ألقى هناك روحى

43 comments:

Anonymous said...

السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته
جميلة يامها واسلوبها مختلف وجديد عليكى
وحلوة مشاعرها والحنين اللى جواها
وان شاء الله قريب جدا سفينتك هترسى
وفى ميناء القاهرة
هتقولى القاهرة ما فيهاش ميناء
هاقول لك
نعمل لك واحدة مخصوص
دمتى بكل خير
wise

Anonymous said...

جميل جدا
Nazha

sendbad said...

ياااه رحلة طويلة اوي لحد ما وصلت لنهاية التوبك غرقت صراحة جوه معاني الكلام
جميل اوي احساسك بصراحة كان عالي اوي المرادي
ابدعتي واحسنتي

شموخ مسلمة said...

حلوة اووووووووووووووى يا مها بجد
احساسك فيها جميل اوووووى

دمتى مبدعة..

Noha Saleh said...

يعنى انا اعلق اقول دلوقتى
بصى هى عجبانى جدا
يارب كل سفننا ترسى على بر الامان
وماتكونش زى السلام 98

عمرو يسرى said...

الله الله الله جميله جدا

مها البنا said...

wise

ربنا ما يحرمنى منك يا قمر

بس ليه تعملى ميناء مخصوص؟؟

ممكن نمشيها ميناء القاهره الجوى :)

الحمد لله إنها عجبتك يا وايزى

نوررررررررتينى

شايفه انا مشدده على حرف ال (ر) إزاى؟؟ :)

مها البنا said...

Nazha!!!

والله يا بنتى ما صدقت عنيا

نزهه بترد عليا وكمااااان بالعربى؟؟

يا مرااااحب بأهل وجده والمغرب كلها

كويس إنها عجبتك يا جميل

سلامى للفاميليا

وإبقى تعالى تانى متغيبيش :)

مها البنا said...

أستاذ سندباد

فعلا يعجز القلم عن الرد

فهو أكثر كثير مما أستحق

جزاك الله خيرا وسعيده حقيقى إنها عجبت حضرتك

مها البنا said...

شموخ مسلمه

ما خرج من القلب لا يصيب إلا القلب

نورتيييييينى بجد

إبقى تعالى تانى :)

مها البنا said...

نهى صالح

آآآه يا نهى

يارب ما تكون زى السلام 98

لكن ده دعاء العاجز لأن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

بسعد فعلا بردك يا نهى

سلام :)

مها البنا said...

أستاذ عمرو يسرى

الحمد لله إنها عجبت حضرتك

دمت فى خير

الــحــــنـــــــــــــــــــين said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اكتر حاجه عجبتنى اسم البوست حنين لان الاسم ده غالى عندى اوى اوى
تقبلى مرورى ...محمد

علاء المصرى كل يوم said...

السلام عليكم
مشكورا مجهودك

ألا طالعت قصيدة الرد على حرق القرأن

على http://elmsryklyom.blogspot.com/

دعوة للأطلاع

جنون عـبقري said...

ما أجمل الرسو بعد طول الإبحار .. سلمت الأنامل .. تقبلي مروري

ابراهيم رزق said...

الموج تلول تهبط تطلع تلول
يا بحر خدنى الشط صاحبك ملول
والا بلاش الشط ح اعمل به ايه
ده ريحته طحلب مهرى وام الخلول
عجبى؟؟

مش عارف البحر والشط دايما بيدى حالة من الشجن سواء فى الشعر او الادب او حتى فى الدراما

بس ايه رايك فى وجهة نظر عمنا صلاح جاهين
بوست جميل وتحياتى
ابراهيم رزق

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

حلوة يا مها جدا ..
كتابتك بتعجبني اوي اوي
الصور حلوة و المشاعر حلوة ..
و الاحساس اللي بتنقليه دقيق و واضح
:)

انترنتاوي said...

حلوه
إستمر

مها البنا said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أستاذ محمد ـ الحنين

الحمد لله إن فيه حاجه فى البوست عجبتك حتى لو كانت الإسم :)

أسعدنى المرور

مها البنا said...

أستاذ علاء المصرى

مشكور للمرور .. وبإذن الله هبقى أشوف القصيده

دمت على خير

مها البنا said...

جنون عبقرى

الرسو بعد الإبحار هو كل ما نسعى إليه جميعاً

أسعدنى المرور

مها البنا said...

أستاذ إبراهيم رزق

أنا أقل من إنى أقول رأيى فى استاذنا الرائع صلاح جاهين

لكن ممكن أقول لحضرتك كقارئه ليه

فأكتر شئ رائع كتبه بعد قصيدة عن إسم مصر

هو الرباعيات والحكم الرائعه فى أغلبها

صاحب قلم رائع .. رحمة الله عليه

نورت المدونه

مها البنا said...

شيماء على

بيسعدنى جدا مرورك خاصة لما بعرف انى قلمى البسيط بيعجبك أحيانا

نورتينى يا قمر

إبقى تعالى تااانى :)

مها البنا said...

إنترنتاوى


شكراً .. نورت

waelrshwan said...

حلوة اوى يا مها

تسلم ايدك بجد

يارب ما تنسي إخوانك في المكنة

بجد وحشتينا اوى

مها البنا said...

أستاذ وائل رشوان

دى شهاده أعتز بيها من حضرتك

وأنا مش ممكن أنسى المكنه لأن أول محاوله للكتابه بالعاميه كانت هناك بدعوه من أختنا نسيم الجنه أو دعاء الشبراوى بارك الله فيها وفى حضرتك وأهل المكنه

أكيد ليا عوده هناك عن قريب

دمت على خير

ابراهيم رزق said...

انتى باين عليكى فهمتينى غلط انا مش با طلب رايك فى صلاح جاهين ده فيلسوفى الاول انا باطلب رايك فى الرباعية اللى انا كتباها لان وجهة نظره فيها عكس البوست اللى انتى كتباه
تحياتى ابراهيم رزق

مها البنا said...

أستاذ إبراهيم رزق

أى شخص فى الدنيا ليه وجهة نظر قد تتشابه مع أحدهم أو تختلف

عشان كده أنا بتفق مع شاعرنا الكبير جاهين فى البيتين الأوليين واللى بيتكلموا عن الملل

عن نفسى بحب خوض البحر بمنتهى الحزم

لكن قبل ما انزل المياه .. بحب أعرف هخرج إمتى لإنى بشعر بالملل

أما عن الشط .. فكل واحد يقدر يختار الشط اللى يرسى عليه

أرجو أكون رديت على سؤال حضرتك

دمت على خير

sendbad said...

ليه الغيبة الطويلة دي لعل المانع خير

rack-yourminds said...

ستعود السفينه يوما ما وترسي بسلام عندما تشرق الشمس وينقشع الظلام
___________
يسلم قلمك الرائع

مها البنا said...

أستاذ سندباد

معلهش اليومين دول مشغوله شويه .. لكن بإذن الله تقرا جديد قريب


جزاك الله خيرا على السؤال

مها البنا said...

rack-yourminds

بإذن الله سيأتى اليوم الذى تستقر فيه السفن

أرجو يومها أن نلقى المرسى على الشاطئ الذى يرغبه كل منا

دمت فى خير

جايدا العزيزي said...

طبعا يامها ياحبيبتى اول سؤال

قلت اشمعنى البحرالاحمر

ولما كملت الخاطرة عرفت انها للوزن والقافيه

وايضا علمت انكى متمكنه من احرفك

خاطرة رائعه

تحياتى

مها البنا said...

جايدا العزيزى

دى أول مره تنورى المدونه وبإذن الله مش تكون أخر مره

تعرفى؟

كتير من أصحابى سألنى .. إشمعنى البحر الأحمر؟ مع إنى إسكندرانيه وعايشه فى دوله أوروبيه تطل على البحر المتوسط .. يعنى المفروض أكتب عن البحر المتوسط .. مش الأحمر

وكتير برضه فكروا فى البدايه إنى هتكلم عن العباره اللى غرقت وبعدين إستقروا مثلك تماماً إلى أننى ما ذكرت البحر الأحمر إلا حفاظاً على القافيه

لكن الحقيقه بقى مختلفه تماماً وإن كانت خياليه بعض الشئ

أنا طول عمرى بى رغبه شديد لرؤية البحر الأحمر وأتمنى أن أمارس رياضة الغطس هناك وأرى هذا العالم العجيب تحت الماء .. ولا تسألينى لما البحر الأحمر بالذات .. فليس لدى جواب

وعشان كده كنت دايما بتخيلنى فى سفينه تخرج من الدوله الأوروبيه التى أقطنها وتلتف حول قارة أفريقيا وتصعد الى مصر من خليج العقبه والبحر الأحمر .. فأمر على السعوديه لأداء فريضة الحج ثم أستقر ببلدى دون غربه أو سفر ثانية .. فكم أشتاق للعوده رغم كل ما يبلغنى من حال متردى عنها.

ويمكن عشان اللفه الطويله دى واللى مستحيل حد يخمنها لأن ببساطه دى أول مره أصرح برغبتى تلك ..

فالكل فكر إن البحر الأحمر عشان القافيه

لكن أنا عمرى ما كتبت شعر أو زجل وإستغرق منى أكثر من خمس دقائق .. هو بيطلع كده على حاله .. بوزنه بكلماته .. من غير ما اعانى فى التفكير والبحث عن وزن او قافيه

وإن لم يمنع أن يساعدنى أحد أصدقائى بتغيير كلمه مكان أخرى إذا كانت غير مستساغه على مسامع الأخرين.

بعد القصه الطويله دى واللى أكيد هتخليكى تقولى عليا رغايه

أقدر الخصلك الحوار كله فى كلمتين

للقارئ أن يخمن فى قصد الكاتب كما يشاء

ولكن يظل دائماً وأبداً .. المعنى الحقيقى فى بطن الشاعر

نورتى .. ولو مش زهقتى من رغيى الكتير .. إبقى تعالى تانى : )

جايدا العزيزي said...

للقارئ أن يخمن فى قصد الكاتب كما يشاء

ولكن يظل دائماً وأبداً .. المعنى الحقيقى فى بطن الشاعر

نورتى .. ولو مش زهقتى من رغيى الكتير .. إبقى تعالى تانى



اختى مها

انا ابضا مثلك امسك القلم واكتب

وتكون الكلامات مظبوطه القافيه والاوزان

وده للشعر العامى

اما العربى

لا يحتاج لقافيه او اوزان

كنت اتمنى ان تقرأئى بعض ما كتبت


بس المدونين اخوانى بيبكوا

لان اغلب كتباتى حزن

قلت اهون عليهم شويه

وحظك جه معايا ضحك

اذا كان يهمك الامر

زورى قسم نزف قلمى وسينال رضاكى

لاننى سعيدهبك

واكون سعيده كلما قابلت صديقه تتقن الشعر

اتمنى ان يدوم التواصل

واشكرك على الزيارة

وحلو كتير البحرالاحمر

تحياتى

Magdy Hatem said...

دانا اللى واقفه فوق صاريكى وحلمى على ادى
بتمنى يوم ترسى هناك على شط من بلدى
جميلة واسلوبك مميز
وطبعا اول لما قراتها افتكرت احمد شوقي
في غربه وحنين للوطن

eng_semsem said...

البحر الاحمر الغطس فيه متعه وانا عن تجربه انا عيشت فيه اربع ايام في وسط البحر الاحمر جو تاني وتشوفي السمك حواليكي جو جميل زي جو ابياتك بس لو كنا عايشين في بلادنا واحساسنا كله غربه من غير سفينه او طياره

عــلاء ســالـــم said...

كلمات جميله بجد وأسلوب أكتر من رائع
بأحب جداً أسلوبك في الكتابه وبأستمتع بقراءة كتاباتك

مها البنا said...

جايدا العزيزى

بالطبع يهمنى الأمر وأحب القراءه عموما والشعر خصوصاً

الحقيقه أنا زرت مدوناتك جميعها ولكنى تهت .. ولم أجد قسم نزف قلمى

عشان كده لو تكسبى فيا معروف وتحطى اللينك هنا هكون شاكره جداً

نورتينى للمره المليون وسعيده بمتابعتك

مها البنا said...

أستاذ مجدى حاتم

إنتابنى بعض الغرور عندما علمت بأن كلماتى الضئيله قد ذكرتك بكاتب الفصحى العملاق وأمير الشعراء أحمد شوقى رغم الفارق العملاق أيضاً ولكنه شرف وصول المعنى وليس الإسلوب أو الفصاحه

جزاك الله خيراً على التشجيع والدعم المعنوى

مها البنا said...

eng_semsem

أتعلم؟

كنت يوما ما منذ عدة سنوات أشكو مر الغربه لأحدهم عبر الهاتف وكان أيامها فى مصر المحروسه لم يغادرها بعد

ففاجأنى بقوله أن الشعور بالغربه وأنتِ خارج البلاد شعور طبيعى ولكن غيرك يشعر بالغربه وهو داخلها

كانت كلماته مؤلمه مثل كلمات حضرتك بالظبط

أسأل الله أن يحفظ مصر ويصلح من حالنا جميعا

دمت على خير

مها البنا said...

أستاذ علاء سالم

مراراً وتكراراً .. يسعدنى مرور حضرتك ونشجيعك

دمت على خير وأتمنى قراءة الجديد لحضرتك قريباً

يوميات شحات said...

شكرا على البوست